فرص حصرية

جامعة إبن طفيل في الرتب الأخيرة وطنياً وعالمياً

جامعة إبن طفيل في الرتب الأخيرة وطنياً وعالمياً

جامعة إبن طفيل

ولم تتمكن الجامعات المغربية من احتلال الصدارة في الترتيب، مكتفية بالمراتب الأخيرة.
وفي هذا الإطار، احتلت جامعة القاضي عياض بمراكش المرتبة 1994 عالميا،

تلتها جامعة محمد الاول بوجد في المرتبة 2461 عالميا،

ثم جامعة محمد الخامس في المرتبة 2873 عالميا.


واحتلت جامعة ابن زهر بأكادير المرتبة 3186 عالميا،

تلتها جامعة الأخوين بإفران في المرتبة 3255،

ثم جامعة محمد بن عبد الله بفاس في المرتبة 3280،

فجامعة عبد المالك السعدي بطنجة في المرتبة 3624،

فجامعة شعيب الدكالي بالجديدة في المرتبة 3644.

كما احتلت جامعة ابن طفيل بالقنيطرة المرتبة 3976 عاالميا،

تلتها جامعة الحين الثاني بالبيضاء في المرتبة 4111،

ثم الجامعة الدولية بالرباط في الرتبة 4477،

فجامعة مولاي اسماعيل بمكناس في الرتبة 4827،

ثم جامعة الحين الأول بسطات في الرتبة 6815؛

فجامعة السلطان مولاي سليمان في الرتبة 7557.

فیما احتلت جامعة إبن طفیل بمدینة القنیطرة المركز 2491 عالمیاً من اصل 2500 جامعة، وتم وضعھا في مجموعة ( -B (وھي مجموعة تضم 250 جامعة في العالم الأقل كفأة وجودة في التعلیم, حسب منظمة ”URAP ”المتخصصة في تصنیف الجامعات عبر العالم، والذي یشمل 2500 جامعة.

تابعنا على الفايسبوك 

صفحة عرب وظيفة

Comments

comments

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق